Social Icons

الجمعة، 13 يناير، 2017

[ قدم معروفا لنفسك ]

أنت الآن فى فسحة من الزمن فاصنع معروفا لنفسك الآن تلقاه غداً،قم فصلى ركعتين لله كأنها آخر صلاة تصليها صلى بخشوغ ثم أدعو الله أن يغفر لك ما مضى ، اغفر وسامح اعدائك ، افعل ذلك بإيمان وثقة بالله لتشفى مشاعرك فى التخلص من الآم الماضى افعل المعروف لأجل نفسك لا لتحصل على ثناء ولا لتنتظر عليه أجرا، افعل ما يريح ضميرك وردد وأنت قائم حتى تذهب فى النوم { لله الأمر من قبل ومن بعد } ولم أجد سلوى للنفس المطمئنة الإ بنهاية ما ذكرت ،ولا أزيد على ذلك سوي برائعة شعرية للإمام محمد بن إدريس الشافعى قصيدة (المرء يعرف في الأنام بفعله) المرء يُعرفُ فِي الأَنَامِ بِفِعْلِه وَخَصَائِلُ المَرْءِ الكَرِيم كَأَصْلِهِ إصْبِر عَلَى حُلْوِ الزَّمَانِ وَمُرّه وَاعْلَمْ بِأَنَّ اللهَ بَالِغُ أَمْرِهِ .. لا تَسْتَغِيب فَتُسْتَغابُ ، وَرُبّمَا مَنْ قَال شَيْئاً ، قِيْلَ فِيْه بِمِثْلِهِ وَتَجَنَّبِ الفَحْشَاءَ لا تَنْطِقْ بِهَا مَا دُمْتَ فِي جِدّ الكَلامِ وَهَزْلِهِ وَإِذَا الصَّدِيْقُ أَسَى عَلَيْكَ بِجَهْلِهِ فَاصْفَح لأَجْلِ الوُدِّ لَيْسَ لأَجْلِهِ ، كَمْ عَالمٍ مُتَفَضِّلٍ ، قَدْ سَبّهُ .! مَنْ لا يُسَاوِي غِرْزَةً فِي نَعْلِهِ ! البَحْرُ تَعْلُو فَوْقَهُ جِيَفُ الفَلا . وَالدُّرّ مَطْمُوْرٌ بِأَسْفَلِ رَمْلِهِ ، وَاعْجَبْ لِعُصْفُوْرٍ يُزَاحِمُ بَاشِقا إلاّ لِطَيْشَتِهِ .. وَخِفّةِ ، عَقْلِهِ ! إِيّاكَ تَجْنِي سُكَّرًا مِنْ حَنْظَلٍ ، فَالشَّيْءُ يَرْجِعُ بِالمَذَاقِ لأَصْلِهِ فِي الجَوِّ مَكْتُوْبٌٌ عَلَى صُحُفِ الهَوَى مَنْ يَعْمَلِ المَعْرُوْفَ يُجْزَ بِمِثْلِهِ ولا أنسى أن أذكركم ونفسى بتقوى الله وختامى بكلام العلى القدير: (يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ارْكَعُوا وَاسْجُدُوا وَاعْبُدُوا رَبَّكُمْ وَافْعَلُوا الْخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ)(77)سورة الحج

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق