Social Icons

الأحد، 9 يناير، 2011

مراهق ينتحر على الإنترنت أمام آلاف المشاهدين

مراهق ينتحر على الإنترنت أمام
أميركي في فلوريدا على الانتحار أمام كاميرا الكترونية تبث على أحد منتديات الانترنت حسب خبر نشرته صحيفة «ديلي ميل» البريطانية أمس.
وكان الشاب أبراهام بريغز قد كتب رسالة على موقع لرياضة كمال الأجسام فحواها أنه سيقوم بالانتحار أمام كاميرا الويب، داعيا مرتادي الموقع لمتابعته. وقام بريغز بتناول مجموعة من الأقراص الطبية ثم استلقى على سريره معطيا ظهره للكاميرا في الوقت الذي ظن فيه كثير من مشاهدي البث على الموقع والذين بلغ عددهم 1500 بأن امراهق ينتحر على الإنترنت أمام آلاف المشاهدين الأمر كله مزحة سخيفة وقام البعض الآخر بترك رسائل تستهزئ ببريغز بينما قام آخرون بتشجيعه على المضي.

وكان الشاب بريغز قد قال في رسالة الانتحار التي بثها على الانترنت إنه سيقتل نفسه لأنه «فاشل وتسبب في الأذى لبعض الناس» ثم قام بعد ذلك بتناول الأقراص.

وبعد أن استمر البث لعدة ساعات بدون أن تصدر أي حركة من بريغز تنبه بعض المتابعين إلى أن الأمر قد لا يكون تمثيلية فقام مراقبو الموقع بتتبع مكان بريغز وأبلغوا البوليس المحلي الذي قام باقتحام منزل بريغز وعثر على جثته ثم قام بإغلاق الكاميرا.

وقال مسؤول موقع «جاستن تي في» الذي بث عملية الانتحار إن الموقع يعتمد على مستخدميه للتبليغ عن أي شيء مخالف.
المصدر:

News-All


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق