Social Icons

الأربعاء، 5 يناير، 2011

الانسان بين الافراح و الاحزان ...؟؟

متى تبدأ مراحل الافراح ومتى تنتهي ومتى تبدأ مراحل الاحزان موضوع يحتاج الى تمحيص دقيق فالكثير منا مر بمرحلة الافراح فلكل انسان يمر بمرحلة الافراح وقد يتذوقها ويستغلها وقد تفوت عليه هذه اللحضات فقد ينساها ويتجاهلها وتصبح في مفكرة الذكريات نعم الانسان خلق على جبلة الفرح والاحزان او بمعنى آخر الشقاء والسعاده فهكذا يعيش الانسان حياته بين الفرح والاحزان ولكن قليل الذي تستمر افراحه تطول او تقصر وكذالك احزانه فاذا سأل سائل هذا السؤال الى عابر سبيل او صديق هل انت فرحان ام حزين سيباشرك بالحمد لله حتى وان كان يخفي الحزن بين جوانحه ويتجرعه بمرارة الايام والسنين فاذن نقول ماهي افضل مرحلة للفرح وماهي اسوء مرحلة للحزن ؟
في حياة الانسان .
فالانسان يعيش بين هذه المرحلتين وقليل من يسعد فهذه الدنيا ويكون سالي البال فلا حزننا يدوم ولا فرح يستمر وهكذا الانسان يعيش في وهم السعادة والشقاء حتى وان كتبت عليه فعليه بالعمل نعم قد اكون خرجنا قليل عن نطاق الموضوع فالكثير عقله وقلبه ملبد بالهموم والغموم فلم يرى في الارض مثله في الهم والغم وكذلك هو الابتلاء في هذه الدار بالاحزان والافراح فمن هما الى قلقا الى سعادة او فرحا وهذه هي الحياة الدنيا ساعة وساعة فلا بد من المرور بها فقد ينكر الانسان الاحزان وهي تتغلغل في جسده ويرى كل جميل سيئ فمن وجهة نظري ان الانسان بعد 50 عام من عمره ودع حياة الافراح وانتقل الى حياة الآلم والاحزان وقد تكون قبل الخمسين او بعدها فقد انقطع السلى من اهل الارض ولم يبقى الا في القلائل ...
الغريب ...

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق