Social Icons

الأربعاء، 5 يناير، 2011

غربتي موت بطي

رحلت احمل لحمي ... ودمي

احمل انكساراتي .... وقليل من نجاحاتي

حلم كبير .... راودني

انه...

لا وجود للحقد ....والدمار

لا وجود للظلم ....

حلقت بين السحاب احمل حلمي ... شوقي ... فرحتي .... وحزني

لكني بقيت معلقة بين السحاب

رغم هبوطي على الارض

الارض غير الارض

والسماء غير السماء

وانا لم اعد انا

نفسي تلعق دماء جروحي .... كحساء ...!!!!!

فغربتي موت بطيء

وغربتي في وطني !!!... ماذا تكون...؟؟؟؟

أأبكي نفسي...؟؟؟ .... ام اتركها لتنال العقاب

حبها للوطن جعلها تعشق الاغتراب

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق