Social Icons

الاثنين، 20 ديسمبر، 2010

قصة قصيرة ولكنها كبيرة جدا بمضمونها قرأتها فلفتت انتباهي



هذه قصة قصيرة ولكنها كبيرة جدا جدا بمضمونها قرأتها فلفتت انتباهي ..
نحن ابناء ادم في كثير من الاحيان نقع في عدة اخطاء في حياتنا تصل
الى درجة اخطاء جسيمة جدا!! نتيجة تقييمنا الخاطئ حيال انفسنا..
ولكن لانشعر بهذا الخطأ الا حين ننصدم
بصدى شر اعمالنا وهي تعود الينا..
وهذه هي فلسفة الحياة وقانونها الثابت انطلاقا
من الاية الكريمة (ولايحيق المكر السئ الا باهله)
وبعد هذه المقدمة اخوتي واخواتي الاعضاء ناتي الى جوهر المضمون من خلال القصة الاتية..

سافر الفلاح من قريته إلى المركز ليبيع الزبد التي تصنعه زوجته وكانت كل قطعة
على شكل كرة كبيرة تزن كل منها كيلو جراما. باع الفلاح الزبد للبقال واشترى منه
ما يحتاجه من سكر وزيت وشاي ثم عاد إلى قريته. أما البقال .. فبدأ يرص الزبد في الثلاجة ..
فخطر بباله أن يزن قطعة .. وإذ به يكتشف أنها تزن 900 جراما فقط ..
ووزن الثانية فوجدها مثلها .. وكذلك كل الزبد الذي أحضره الفلاح! في الإسبوع التالي ..
حضر الفلاح كالمعتاد ليبيع الزبد .. فاستقبله البقال بصوت عال ٍ: "أنا لن أتعامل معك مرة أخرى ..
فأنت رجل غشاش .. فكل قطع الزبد التي بعتها لي تزن 900 جراما فقط ..
وأنت حاسبتني على كيلو جراما كاملا!".هز الفلاح رأسه بأسى وقال: "لا تسىء الظن بي ..
فنحن أناس فقراء .. ولا نمتلك وزن الكيلو جراما .. فأنا عندما أخذ منك كيلو السكر أضعه على كفة .. وأزن الزبد في الكفة الأخرى..!".


لا تدينوا كي لا تدانوا .. لأنكم بالدينونة التي بها تدينون تدانون .. وبالكيل الذي به تكيلون يكال لكم..!

اتمنى منكم اخوتي الكرام ان تكون هذه القصة هي اكبر واعضا لنا جميعا حتى لانقع
في عمل ما لايرضي الله سبحانه وتعالى فنصبح من الخاسرين..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق